معلومات عامة عن جراحة داء السكري

نبدأ العام الجديد بمجموعة من المقالات التي سنقوم بنشرها بشكل دوري نشرح فيها نقاط هامة حول مرض السكري وأعراضه وأسبابه وعلاجه. هذه المعلومات مهمة جداً بسبب سعة انتشار هذا المرض وتأثيره على السكان بشكل عام. كل منا لديه قريب أو صديق مصاب بمرض السكري وفي اسبانيا فقط 6.5 مليون مصاب بمرض السكري.

يزداد اهتمام السكان يوماً بعد يوم بالجراحة الحديثة التي تعالج مرض السكري من النوع الثاني ويقوم المرضى بطرح العديد من الأسئلة التي سنقوم بالإجابة عليها لنسهل فهمها على الأشخاص العاديين الغير متخصصين في مجال الطب والجراحة, ومن هذه الأسئلة المطروحة:

1. ما هي جراحة علاج مرض السكري؟

2. ما هي خصائص هذه العملية؟

3. كيف يتم القيام بها وما هي التقنيات المستخدمة؟

4. ما هي الحالات والمرضى الممكن تعريضهم لهذه العملية ؟

5. ما هي النتائج التي تم الحصول عليها من هذه العملية في السابق؟

 

ما هي جراحة علاج مرض السكري؟

جراحة علاج مرض السكري هي عملية جراحية جديدة يقوم بها الدكتور باييستا وفريقه في مركز الدكتور باييستا للجراحة بالمنظار في برشلونة. وتتلخص في تعديل ممر الجهاز الهضمي بشكل بسيط يسمح بوقف افراز الهرمونات المُعطلة لعمل غدة البنكرياس, ومساعدة البنكرياس بذلك على استعادة عملها والقيام بوظائفها بشكل طبيعي وعلاج مرض السكري بذلك.

 

مركز الدكتور باييستا للجراحة بالمنظار هو أحد المراكز الثلاثة عشر في العالم المرخصة للقيام بهذه الجراحة الجديدة من قبل

IFSO (International Federation for the Surgery of Obesity and Metabolic Disorders)

وهو المركز الرائد على النطاق الدولي لعلاج هذا الداء أو مرض السكري من النوع الثاني.

حتى التوصل إلى علاج أحد اخطر الأمراض هذه الجراحة كنتيجة لأعوام طويلة من البحوث العلمية الدؤبة

ولدت هذه الجراحة كنتيجة لأعوام طويلة من البحوث العملية الدؤوبة حتى التوصل إلى علاج أحد أخطر الأمراض

التي تعاني منها البشرية في يومنا الحالي وهي مر ض السكري من النوع الثاني.

 

يُرفق مرض السكري في العديد من الحالات ببدانة مرضية والوزن الزائد, ولذلك يطلق المجمع العملي اليوم اسم "ديابيسيتي" عليه. يعاني المريض كذلك من ارتفاع ضغط الدم وزيادة الكلسترول والأحماض الثلاثية المشبعة. التي يتم معالجتها جميعها من خلال هذه العملية الجراحية المسماة "بالجراحة الأيضية الاستقلابية".

 

ما هي خصائص هذه العملية؟

نتوصل بهذه العملية إلى إيقاف وسد نقاط افراز الهرمونات المؤثرة على غدة البنكرياس والمسببة لمرض السكري. تقع نقاط افراز وخلايا هذه الهرمونات في المعدة والاثنا عشر والقسم الأول من الأمعاء الدقيقة ويبدأ افرازها عند مرور الأطعمة في الممر الهضمي هذا وملامسة خلايا الجدار الداخلي المسئولة عنها.

 

لتحقيق ذلك يتم تحويل مسار الأطعمة التي يتناولها المريض من بداية المعدة حتى نقطة بعيدة من الأمعاء الدقيقة متفادين بذلك ملامستها للجدار الداخلي حيث تتوضع هذه الخلايا وبذلك منع افراز الهرمونات المسئولة عن ظهور مرض السكري.

 

تم اطلاق اسم "الجراحة الايضية الاستقلابية" على هذه العملية او " الباي باس الأيضي أو الثالث" وذلك بسبب تحويل مسار الأطعمة فيها من المعدة إلى الأمعاء وبسبب علاجها لكل الأمراض السابقة الناتجة عن الإصابة بمرض السكري.

 

كيف يتم القيام بها وما هي التقنيات المستخدمة؟

يتم القيام بهذه العملية عن طريق تقنية الجراحة بالمنظار والتي بدأنا باستعمالها في مركز الدكتور باييستا للجراحة بالمنظار منذ عام 1991 . حيث يعتبر الدكتور باييستا من أوائل الرواد في العالم في استعمال هذه الجراحة القليلة المضار والمخاطر على المريض:

www.clb.es

 

تتلخص التقنية في فتح حفر صغيرة بقياس 5-10 ملم في بطن المريض دون القيام بفتح البطن الكامل كما في الجراحة التقليدية وإدخال كاميرا منظار ومعدات إضاءة وملاقط وأدوات الجراح للشروع بالعملية.

 

الأدوات المستخدمة هي أدوات عالية التقنية وبمواصفات الكترونية وتكنولوجية معقدة كالمشارط التي تُستعمل للقطع وتخثير الجروح عن طريق الليزر والأدوات التي تقوم بقطع ولصق الأنسجة والأعضاء في نفس الوقت. وهي أجهزة وأدوات يسمح باستخدامها في المراكز المختصة فقط والتي حصل فريقها على تدريب وتعليم خاص لاستعمالها.

 

يتم استعمال هذه التكنولوجيا المتطورة لتقسيم ووصل المعدة والأمعاء لتشكيل ممر جديد تمر فيه الأطعمة دون ملامسة الخلايا المسئولة عن مرض السكري وبذلك تعديل وتغيير عمل الجهاز الهضمي بشكل يساعد في علاج المرض.

 

Enlace video cirugia metabolica

 

ما هي الحالات والمرضى الممكن تعريضهم لهذه العملية ؟

نحصل على أفضل النتائج مع المرضى المعانين من مرض السكري من النوع الثاني والمستعملين لحقن الانسولين لأقل من عشر سنوات أو المستخدمين لحبوب وأدوية غير الحقن والذين لا يزال لديهم مخزون بنكرياسي كافي (غدة البنكرياس قادرة على أداء وظائفها في حال العلاج).

ستجد قائمة في موقعنا نوضح فيها الشروط الواجب توفرها في المريض لنجاح العملية بشكل كامل.

 

ما هي النتائج التي تم الحصول عليها من هذه العملية في السابق؟

نقوم بإجراء فحوص شاملة للمريض قبل القيام بالعملية ومنها فحص دم لتحديد الهيموجلوبين السكري والمخزون البنكرياسي والأجسام المضادة البنكرياسية السلبية. والأجسام المضادة للخلايا البنكرياسية السلبية..إلخ

وتحدد هذه الفحوص نوع السكري الذي يعاني منه المريض ونستثني بذلك مرضى السكري من النوع الأول الذي لم يثبت علاجه بهذه العملية لحد اليوم والمرضى الذين يصل مخزونهم البنكرياسي إلى أقل من 50 %, حيث تكون نسبة النجاح أقل من غيرهم.

بالإضافة إلى تحديد السكري من النوع الثاني البسيط والمرفق بحالة زيادة وزن بسيطة أو المرفق بزيادة وزن مرضية.