جراحة علاج داء السكري؟ متى يجب القيام بهذه العملية؟

تزداد الأخبار في التلفاز والصحف حول إمكانية شفاء مرض السكري بعملية جراحية بسيطة. وبسبب قلة المعلومات التي يقدمها التلفاز والصحافة  و قلة خبرة الصحفيين وإلمامهم بالتفاصيل الطبية لهذه الجراحة تجعل توضيح هذه المسألة نقطة هامة جداً بالنسبة لنا:

نرغب بتوضيح الوقت المناسب للقيام بهذه العملية وكيفية القيام بها وأين يتم إجراء العملية ونوع المريض المناسب لإجرائها ونتائجها وكل هذا بلغة بسيطة مفهومة للعامة.

إن علاج مرض السكري عن طريق عملية جراحية بسيطة هو ثورة في مجال البحوث الطبية العصرية. هذه الجراحة هي جراحة حديثة بدأت بعض المراكز الطبية المختصة القيام بها منذ أعوام قليلة. ومن الطبيعي أن يجهل وجودها الكثير من الأطباء و المختصين في مجال هذا المرض, الذين يتعجبون عندما يعلن مريضهم المعاني من المرض لأعوام طويلة شفائه المفاجئ بعد العملية الجراحية.

يجدر الذكر بأنه لا يستطيع جميع مرضى السكري الخضوع لهذه العملية. يخضع لها فقط مرضى السكري من النوع الثاني, لكن ليس جميع مرضى السكري مؤهلين للشفاء بعد هذه الجراحة. يجب على المريض التعرض لفحوص كشف دقيقة قبل العملية للتأكد من إمكانية علاجه. أما مرضى السكري من النوع الأول فلا يمكن إجراء العملية لهم لأنه لم يتم التحقق من علاجهم بعدها.

كيف يتم إجراء العملية ؟ يتم إجراء العملية باستعمال تقنية الجراحة بالمنظار دائماً. لا تستعمل الطرق التقليدية والجراحة المفتوحة لتقليل المخاطر على المريض وإسراع شفائه.

أين يجب القيام بهذه العملية ؟ في المراكز المرخصة والمتخصصة بالجراحة بالمنظار ذات الخبرة الطويلة في هذا المجال  ومن الضروري أن تكون لديهم خبرة واسعة وتدريب كافي في إجراء عمليات خفض الوزن وعلاج السكري. بعد القيام بالعملية يجب على المريض القيام بفحص دوري خلال عام واحد لضبط عملية الشفاء بشكل صحيح وهي خطوة مهمة جداً بأهمية العملية ذاتها.

من المهم لضمان نتائج العملية ونجاحها التوجه إلى مركز مختص ومجهز لهذا النوع من العمليات (بأطبائه الباطنيين وجراحيه ومختصي التغذية والسكري وممرضيه ..إلخ) وإلا فمن الأفضل عدم القيام بالعملية.

ما هو نوع المرضى الحاصلين على أفضل النتائج بعد هذه الجراحة؟

المرضى المعانين من مرض السكري من النوع الثاني بمخزون بنكرياسي كافي (لم يتم تعطل عمل الغدة بشكل كامل خلال المرض). أو الذين تتوفر فيهم الشروط التالية:

السن: بين 30 و 65 عاماً.

المصابين بداء السكري من النوع الثاني, والمتناولين لأدوية مضادة للسكري عن طريق الفم.

المصابين بداء السكري من النوع الثاني, والمستعملين للأنسولين منذ أقل من 7 أعوام

.(HbA1c > 8.0%)

المعانين من داء السكري من النوع الثاني منذ مدة تقل عن 10 سنوات.

مرضى السكري بمخزون بنكرياسي كافي

.(peptide C ≥ 1 ng/ml)

مرضى السكري بمضادات حيوية وخلايا بنكرياسية سلبية

. (ICA, IA-2, GAD 65 K)

 مرضى معانين من البدانة بسبب داء السكري من النوع الثاني.

(IMC> 30 kg/m2)

 

ما هي نتائج العملية؟

يمكن التأكيد بأنه في حال إجراء الفحوص اللازمة للمريض قبل العملية والتأكد من جميع النتائج بشكل دقيق, فإن نسبة نجاح العملية تفوق 90%. والنتائج هي نتائج ممتازة!