جراحة علاج داء السكري. عملية جراحية تشفيك من هذا المرض

لقد شرحنا في مقالة سابقة كيف تغلبت هذه العملية الجراحية على الأنسولين في علاج داء السكري من النوع الثاني.

يتم قياس مرض السكري, كما يعلم مرضى السكري, بنسبة السكر في الدم والهيموجلوبين السكري (المستوى الطبيعي بين 4.0 و 6.0). وترتفع هذه النسبة عند مرضى السكري فوق هذا المعيار

في العدد 321 من المجلة المعروفة ميديكال جورنال (في الصفحة 405 إلى 412) تم نشر دراسات دلت على 

أن انخفاض الهيموجلوبين السكري بدرجة واحدة فقط في الدم يؤدي إلى ما يلي:

انخفاض خطر الإصابة بجلطة قلبية بنسبة 14%

انخفاض خطر الإصابة بأمراض الكلى بنسبة 37%

انخفاض احتمال بتر الأطراف بنسبة 43%

انخفاض احتمال وخطر الوفاة بنسبة 21%

تساعد جراحة مرض السكري على خفض نسبة السكر في الدم بعدة درجات وعلاج المرض بشكل كامل في أغلب الحالات (تعتمد النتيجة النهائية على المخزون البنكرياسي عند المريض) بالإضافة إلى مدة معاناته من المرض.

لدينا في اليوم الحالي سلاح فعال ضد هذا المرض وآثاره وهو جراحة داء السكري, التي كانت تعتبر جزءاً من الخيال العلمي قبل عدة أعوام.